منتدى معمري للعلوم

منتدى يهتم بالعلوم الحديثة والمعاصرة، خاصة منها العلاقة بين الطب الأصلي والطب المازي او كما يسمى الطب البديل - ولا أرام بديلا -،كما يختص منتداي في كل ما يختص بتحليل الخطاب: الأدبي والعلمي، ونظرية المحاكاة: سواء في الطب أو علم التغذية او في الفن.


    موضوع استراتيجيات الخطاب

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    موضوع استراتيجيات الخطاب

    مُساهمة   في السبت يناير 21, 2012 2:49 pm


    إصدارات
    استراتيجيات الخطاب
    (مقاربة لغوية تداولية)



    تأليف: عبدالهادي بن ظافر الشهري


    دار الكتاب الجديد، 2004

    ***

    موضوع استراتيجيات الخطاب من الموضوعات اللغوية المهمة، وتكمن أهميته في كل
    مجالات الحياة فللمجتمع سياقات كثيرة تتطلب خطابات متنوعة، لترضي أهداف
    الناس المتباينة ولذلك فالحاجة قائمة لاكتشاف هذه الاستراتيجيات، ومعرفة
    كيفية تطويعها واستعمالها، وتطوير ذوات الناس التخاطبية بما يواكب متطلبات
    السياق وما يكفل التكيف مع تقلباته. ويلعب الخطاب دوراً هاماً في الحياة
    الثقافية للمجتمعات، لما له من دور في تقريب وجهات النظر، وإيضاح الحقائق
    كما ان توظيف الاستراتيجيات ضروري للدعوة وتبادل الأفكار بين الناس بل غدا
    ضرورة في كل مرافق الحياة.

    وقد تم الاعتماد في هذه الدراسة لاستراتيجيات الخطاب على المنهج التداولي
    في انتاج الخطاب بوصفه مستوى تصنيفياً اجرائياً في الدراسات اللغوية يتجاوز
    دراسة المستوى الدلالي، ويبحث في علاقة العلامات اللغوية بمؤوليها، مما
    يبرز أهمية دراسة اللغة عند استعمالها. وبالإضافة إلى ذلك فإن المنهج
    التداولي مكّن الباحث من دراسة ما يعنيه الخطاب في سياق معيّن، كما مكّنه
    من معرفة أثر السياق في لغة الخطاب عند انتاجه، مستشهداً لذلك بأمثلة من
    الخطاب العربي قديمه وحديثه من خلال نصوص تمّ اختيارها على سبيل المثال لا
    الحصر، من كتب علماء الأصول والبلاغة والموسوعات الأدبية، ومن خطب العرب في
    مختلف العصور، بالإضافة إلى نصوص حديثة تعالج قضايا معاصرة تمّ اختيارها
    من بعض الأعمدة الصحفية والحوارات المسجلة والخطابات العادية، وإلى جانب
    ذلك تم رصد جميع معطيات السياق السابق ذكرها لهذا التطبيق، ومن ثم تم بيان
    أثرها في اختيار الاستراتيجية.

    ليصار من ثم إلى تحديد هذه الاستراتيجيات وتصنيفها ضمن الخطاب، ودراستها
    لمعرفة الآليات الخطابية والأدوات اللغوية، للنفوذ إلى المعاني والمقاصد
    المتوخاة، ابتغاء الوقوف على النتائج الخطابية المترتبة على ذلك، والأهداف
    التي استطاع الخطاب تحقيقها.

    يقع الكتاب في (654) صفحة من القطع العادي.




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 12:49 am