منتدى معمري للعلوم

منتدى يهتم بالعلوم الحديثة والمعاصرة، خاصة منها العلاقة بين الطب الأصلي والطب المازي او كما يسمى الطب البديل - ولا أرام بديلا -،كما يختص منتداي في كل ما يختص بتحليل الخطاب: الأدبي والعلمي، ونظرية المحاكاة: سواء في الطب أو علم التغذية او في الفن.


    قضايا السرد ستة

    شاطر


    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    قضايا السرد ستة

    مُساهمة   في الأحد يوليو 29, 2012 1:59 pm




    [b]وأفرد
    لقضايا السرد ستة فصول: سرد التاريخ، الحكاية والسرد، أنماط السرد، مظاهر
    السرد، السرد الذاتي، السرد الحكائي للمكان والحوادث. وانتهى من تحليل
    السرد إلى الأمور التالية:‏
    1- في الرواية الإماراتية
    بنيتان روائيتان تقليدية وجديدة، الأولى سائدة والثانية تسعى إلى السيادة.
    في البنية الجديدة محاولة للقضاء على كلّ ما يتعلق بالبنية التقليدية
    كالحكاية الروائية والسارد المهيمن العالم بكلّ شيء والشخصية الواضحة
    والترتيب المنطقي والسببي للحوادث والمكان والزمان المحددين. وفيها في
    الوقت نفسه محاولة لتقديم بنية جديدة، عمادها السرد الذاتي الذي يقدم فيضاً
    أو تداعياً سردياً للحوادث، لا يضبطه غير قدرة الروائي على جعله موحياً
    يدور حول شخصية واحدة يتماهى بها السارد الممثل داخل الرواية.‏

    2- سعت الرواية الإماراتية إلى الانتقال من المكان إلى الفضاء.‏

    3- قدمت الرواية الإماراتية ثلاثة أنماط للسرد، هي السرد المباشر والموضوعي
    والمتداخل. ونبع الثالث من المزج بين السرد المباشر وغير المباشر.‏

    4- قاد تحليل أنماط السرد إلى شيء آخر نبع من العلاقة بين السرد والوصف، هو
    الوظائف الأربع الدّالة على أثر الوصف في السرد، وهي الوظيفة التصنيفية
    والتعبيرية والتفسيرية والتزينية، وقد اهتم الروائيون الإماراتيون بالوظائف
    الثلاث الأولى، ولم يلتفتوا إلى الوظيفة التزينية، لأن الوصف عندهم موظّف
    لخدمة المعنى في الغالب الأعم. وأدى ذلك إلى العناية باللغة والحاجة إلى
    التدقيق الفني في علاقة السرد بالخطاب وإنهاء التنازع بين الحقيقة والفنّ
    في أثناء استعمال السرد التاريخي.‏

    وأبدى رأياً ختامياً متواضعاً في «أن السرد في الرواية الإماراتية يحتاج
    إلى قدر آخر من الجهد التحليلي، أنه سرد متنوع، لم يُسهم بعد في تاريخ
    السرد العربي» (ص162).‏

    تشير تجربة نقد الرواية عند الفيصل إلى تطورها من النقد الوصفي التحليلي
    إلى تحديثه وانغماره بفيوض علم السرد. غير أن المنجز في شغله النقدي هو
    منهجيته وعلميته ومعرفيته في تأصيل اتجاه نقدي عريق في النقد الروائي
    العربي.‏

    7- استنتاجات:‏

    تشير الكتابة النقدية الروائية العربية إلى الملاحظات التالية:‏

    أ- الاتجاه الوصفي التحليلي الهادف إلى إضاءة المضمون لدى العناية بالشكل
    هو أكثر الاتجاهات النقدية أصالة لاعتماده على إتباعية النظرية الأدبية
    والنقدية ومكوناته اللغوية والدلالية والأسلوبية والفنية إلى صوغ المضامين
    والمعاني والدلالات أو الوظائف الأدبية.‏

    ب- الاتجاه الوصفي التحليلي الآخذ بعناصر المنهج الاتباعي هو أكثر
    الاتجاهات النقدية منهجية وعلمية ومعرفية أيضاً، ليسر انتظامه في النظرية
    الأدبية أو النقدية الأرسطية وتطوراتها العديدة، وليسر تواصله مع عمليات
    التحديث النقدي دون التخلي عن جوهر سماته ومكوناته وإجراءاته.‏

    جـ- الاتجاه الوصفي التحليلي الكاشف عن المضمون في تعالقاته مع الشكل يقارب
    المناهج النقدية الحديثة بفضل قوة آلياته وتقاناته التي تضبط أبعاده
    التربوية والتعليمية من جهة، وأبعاده الفكرية والفنية من جهة أخرى.‏

    د- ولعلنا لا نغفل عن مكانة جهود الباحثين المشار إليهم في توطيد أركان
    الاتجاه الوصفي التحليلي، وأخصّ بالذكر منهم سمر روحي الفيصل الذي سعى
    للتنظير لـه في التجربة النقدية العربية الحديثة تأصيلاً وتحديثاً في الوقت
    نفسه، وأدغم هذا التنظير باتساع التطبيق على الرواية العربية بعامة،
    والرواية العربية في سورية وليبيا والإمارات بخاصة، والمميز في هذا الشغل
    النقدي هو اعتمال الاتجاه الوصفي التحليلي بمسعى النقد التكاملي من خلال
    دمجه بالاتجاهات النقدية الحديثة مثل البنيوية والبنيوية التكوينية وعلم
    السرد.‏

    (1) جورج واتسون: نقاد الأدب (ترجمة وتقديم وتعليق: عناد غزوان إسماعيل
    وجعفر صادق الخليلي)، وزارة الثقافة والفنون، بغداد، 1979، ص27-47.‏

    (2) هدى وصفي: النقد الأدبي، مكتبة الأسرة، 1999، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1999، ص39.‏

    (3) ديفد ديتشس: مناهج النقد الأدبي بين النظرية والتطبيق، (ترجمة: محمد
    يوسف نجم، مراجعة إحسان عباس)، دار صادر، بيروت، 1967، ص516.‏

    (4) أحمد كمال زكي: النقد الأدبي الحديث، أصوله ومناهجه، الهيئة المصرية العامة للكتاب، القاهرة، 1972، ص45-80.‏

    (5) غراهام هو: مقالة في النقد (ترجمة محي الدين صبحي)، المجلس الأعلى
    لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وزارة التعليم العالي، مطبعة
    جامعة دمشق، دمشق، 1975، ص53.‏

    (6) ويليام. ك. ويمزات وكلينث بروكس: النقد الرومانتي (ترجمة حسام الخطيب
    ومحيي الدين صبحي)، وزارة التعليم العالي، مطبعة جامعة دمشق، دمشق، 1975،
    ص85.‏

    (7) توماس دي كنسي: أدب المعرفة وأدب القوة، في كتاب «النقد: أسس النقد
    الأدبي الحديث» (ترجمة هيفاء هاشم، مراجعة: د. نجاح العطار)، وزارة
    الثقافةو السياحة والإرشاد القومي، دمشق 1966، ج3، ص56.‏

    (Cool إبراهيم عوض: مناهج النقد العربي الحديث ـ دار الفكر العربي، القاهرة، 2003، ص7-38.‏

    (9) سيد البحراوي: البحث عن منهج النقد العربي الحديث، دار شرقيات، القاهرة، 1993، ص116-117.‏

    (10) عزيزة مريدن: القصة والرواية، دار الفكر، دمشق، 1980.‏

    (11) فيصل سماق: الرواية السورية: نشأتها وتطورها، مذاهبها، مطابع الإدارة السياسية، دمشق، 1984.‏

    (12) عبد الرحمن برمو: الرواية التاريخية في الأدب السوري المعاصر، دمشق 1996.‏

    (13) أسعد فخري: أنين السرو ـ تجليات الآخر الأرمني في الرواية العربية، دار الحوار، اللاذقية، 1995.‏

    (14) نعيم اليافي وماهر المنجد: صورة التركي في الشعر العربي الحديث، دار الحوار، اللاذقية، 1995.‏

    (15) إبراهيم الخليل: الميراث الدموي ـ قراءة نقدية في الأدب الحديث، دار الحوار، اللاذقية، 1996.‏

    (16) محمد قرانيا: الستائر المخملية – ملامح الأنثى في الرواية السورية حتى عام 2000، اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 2004.‏

    (17) سمر روحي الفيصل: دراسات في الرواية الليبية، المنشأة العامة للنشر والتوزيع والإعلان، طرابلس، ليبيا، 1983.‏

    (18) سمر روحي الفيصل: السجن السياسي في الرواية العربية، اتحاد الكتّاب
    العرب، دمشق، 1983، أما الإشارة المرجعية فتعود إلى الطبعة الثانية، دار
    جروس برس، طرابلس، لبنان، 1994.‏

    (19) سمر روحي الفيصل: تجربة الرواية السورية، اتحاد الكتّاب العرب، دمشق، 1985.‏

    (20) سمر روحي الفيصل: الاتجاه الواقعي في الرواية العربية السورية، اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 1986.‏

    (21) سمر روحي الفيصل: نهوض الرواية العربية الليبية، اتحاد الكتّاب العرب، دمشق، 1990.‏

    (22) سمر روحي الفيصل: قراءات في تجربة روائية، دار الحوار، اللاذقية، 1993.‏

    (23) سمر روحي الفيصل: التطور الفني للاتجاه الواقعي في الرواية العربية السورية، دار النفائس، بيروت، 1996.‏

    (24) سمر روحي الفيصل: بناء الرواية العربية، اتحاد الكتّاب العرب، دمشق، 1995.‏

    (25) سمر روحي الفيصل: الرواية العربية: البناء والرؤيا ـ مقاربات نقدية، اتحاد الكتّاب العرب، دمشق، 2003.‏

    (26) سمر روحي الفيصل: قضايا السرد في الرواية الإماراتية، إصدارات دائرة الثقافة والإعلام، حكومة الشارقة، 2003.‏


    [/b]








      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:34 pm